Wednesday, June 11, 2008

ليس الشرشف وحده

نشرت في شباب السفير


حيطان الغرفة زرقاء أيضاً
والوسادة
وشفرات المروحة
وزجاجة مبيد الحشرات
وكوب الماء الفارغ

الأزرق
لون وجهٍ
يرقد في ثلّاجةٍ
منذ عدّة أيّام

لون الدّم الفاسد
في صور كتب علوم الأحياء

لون شريان غضبٍ
في الرقبة
أو الجبهة

لون ورمٍ من لكمةٍ على العين
أو الزند
أو اصطدام قدمٍ بحافّة العتبة

لون ظفر أغلق عليه باب سيّارة
أو بوابة بيت حديدية

لون شفةٍ
ترتجف من البرد

لون رضيعٍ يختنق

لون تحت العينين
بعد أرقٍ متكرّر

الأزرق
سوداويّ
ولهذا
اختارته السّماء

3 comments:

Mohammad Irshid said...

رائع جدا
شكرا على الكلمات
تحياتي

متشرّد said...

الصمت في حرم الجمال جمالُ
دائماً تكتّفني اللغة أمام حروفك

رائعة حدّ الزرقة
:)

صمود said...

الازرق لون حلو ...لون البحر ولون السما .... على الاقل شاهد على الموت
انا بحب الازرق ... وانتي خلطي بينه وبين الكحلي المسود وفي فرق
كلمات رائعة ولكن ...