Wednesday, December 09, 2009

تخيلي




تخيّلي،
أقول لنفسي،
أن الّليلة
ثمّة ملائكةٌ تتوزّع
على الطرقات
لتمنع السّيارات من الإنزلاق
إن السماء أمطرت
و على النّوافذ
لكي تجعل القلقين
يؤمنون بالسّماء
و لو قليلاً
و على الوسائد
لتمنح الأرقين
بعض السلام الداخلي
و على الأبواب
لتمنح الوحيدين
العائدين إلى غرفهم
بعض السعادة الغامضة
و بعد هذا
إن لزم الأمر
شاهدي
"أميلي "
مرّة جديدة
و نامي عميقاً

4 comments:

تــسنيـم said...

سأفعــل

:)

لولا وزهراء said...

اسلوب اكتر من رائع
عنوان المدونه كتير حلو وشيك اوى اوى

تقبلى ارق التحايا

Anonymous said...

السلام عليكم

مدونتك مميزة دوماً اتمنى لك التوفيق وادعوك للانضمام معنا في مجتمع المدونين الفلسطينين
www.palblog.co.cc

grace rinno said...

Dear Samar,

I always enjoy reading your poems. I find it hard to believe that so much passion and maturity exist in someone as young as you! I smile when I think what you will be writing in a few years!