Friday, November 25, 2016

إلى هالا محمد

دخلنا إلى الكنيسة معاً
ولم نتحدّث قبلها
ولا بعدها
عمّا نؤمن به..
أضأنا شمعتين
وتمنّينا شيئاً..

كنت واثقة
أنّ أمنيتنا
واحدةٌ
رغم أنّنا
لم نتحدّث قبلها
أو بعدها
عن ذلك

الشّمعتان
لا بدّ أنّهما انطفأتا
بعد ذلك بقليل..
لكنّنا كنّا واثقتين،
رغم أنّنا لم نتحدّث عن ذلك،
أنّ أمنيتنا
وصلت
إلى إلهٍ ما
في مكانٍ ما
وأنّها في طريقها
إلى التحقّق..