Wednesday, July 28, 2010

حين يعبرونه

نشرت في شباب السفير



و لشارع الحمراء قدرات إلهية

يحتفظ بها في سرّه

ينصت إلى صلوات أرواحنا

و يستجيب إليها دون أن نطلب ذلك

ولهذا نشعر أحياناً بفرحٍ غامضٍ يعبرنا كبرقٍ مفاجئ

تليه أمطارٌ من السلام

تتساقط بغزارةٍ في داخلنا

*

كلّ مساءٍ يترصّد العشّاق العابرين

ويباركهم واحداً واحداً

ولذلك يسري فجأةً كثيرٌ من الدفء بين الكفوف المتعانقة

ولذلك تلمع فجأةً عيونٌ كثيرة

*

بينه و بين الوحيدين الكثير من الأسرار أيضاً

حين يعبرونه

تمتدّ ذراعٌ خفيّةٌ لتحيط بأكتافهم

وتتكوّن حول قلوبهم

هالةٌ من ضوءٍ دافئ

*

ولشارع الحمراء روحٌ ينفخ منها في روح كلّ عابرٍ

ولذلك نشعر فجأةً بالكثير الكثير من الحياة

يراقب تعابير وجوهنا واحداً واحداً

و يمدّ كفّه الخفيّة ليسحب الحزن من أرواحنا

*

ولشارع الحمراء قدراتٌ إلهيةٌ

تستطيع أن تعبر جميع المدن و البحار أيضاً

ينصت إلى صلوات أرواحنا عن بعد آلاف الأميال

ولذلك تلمع فجأةً في قلوبنا المتعبة ذكرى جميلة

ولذلك تبتسم فجأةً الكثير من الوجوه البعيدة

No comments: