Thursday, December 16, 2010

حدثني قلبي قال

ذلك اليوم

حين قتلتُ الفراشة عن قصد

لم أفكّر أنّي ربّما أقتل معها

فرحة طفل

كان سيلتقيها ذات صباح.



*



هل حقّاً تدعو الفراشات بالسوء

لمن يؤذيها؟



*



بي رغبةٌ

أن أعود إلى أوائل أيّام البشر

حين كان الكلام لم يُخترَع بعد

فلم يكن الحبّ يسمّى حبّاً

ولا الألم ألماً

ولم يكن أحدٌ يتحدّث عن ذلك.



*



ماذا يحلّ بأرواح الحشرات التي نقتلها؟

ماذا يحلّ بأرواح النباتات التي لا نعتني بها؟



*



بعد أن ماتت الصبارة

لم يعد ثمة ما أعتني به حين أعود إلى الغرفة

لم يعد ثمة من ينتظرني.



*



وحين كانت تحلّ عتمةٌ شديدة فجأةً

كنت أحسبها روح الصبارة

تحلّق بحزنٍ شديد.



*



حدّثني قلبي، قال:

لك عندي خبران

أحدهما مفرحٌ والآخر محزن

سألت: ما المفرح؟

قال: ذاك الحبّ لم يعد يعني لي شيئاً

قلت: وما المحزن؟

قال: ذاك الحبّ لم يعد يعني لي شيئاً

No comments: